مقابلة المصور الرياضي المحترف خليل حيدر

19 يونيو، 2018 Off By MishaL78

إعداد ومقابلة : مشعل العازمي

 

نبحر في سماء التواصل الاجتماعي للبحث عن المبدعين والمميزين فنجد الكثير منهم ضيف مقابلتنا اليوم المصور الرياضي المحترف والمخضرم خليل أحمد حيدر ندوم .. من مبدعين التصوير الفوتوغرافي في الكويت ..

ونبدأ المقابلة بطرح الأسئلة

 

 

١- متى بدأت التصوير الفوتوغرافي ؟

بدأت التصوير تقريبا نهاية ٢٠٠٤ .. وكانت تلك الأيام لا ينتشر فيها التصوير بالشكل الكبير مثل هذه الأيام .. ف كان البحث والتعلم من المنتديات وقراءة الكتب إلى أن وصلت إلى مركز العمل التطوعي -فريق التصوير

 

 

٢- كيف قمت بتطوير هواية التصوير وهل انضممت لفريق تصوير معين ؟

بدأت تنمية الموهبة وتطويرها  مع خبرات فريق مركز العمل التطوعي وتجارب الآخرين .

 

٣- لماذا ركزت على التصوير الرياضي ؟

كوني إنسان رياضي فالتصوير الرياضي لم يكن هدف ولكن لم يشدني أنواع من التصوير إلا الصعب منها مثل الحياة البرية والاكشن ، وجربت أدخل الملعب لمرة واحدة  فقط أصبح شغفي  وهدفي والحمد لله وصلت إلى ما انأ عليه ألان .

 

 

 

 

 

٤- هل شاركت في معارض تصوير خارج وداخل الكويت ؟

شاركت تقريبا في الكويت ب ١٣ أو ١٤ معرض تابع لمركز العمل التطوعي وشاركت في معارض خارج الكويت في قطر وغيرها من المسابقات التي تعرض الصور بعد الفرز.

 

٥- هل حصدت جوائز في التصوير ؟ وما هي ؟

شاركت في العديد من المسابقات  وحصدت العديد من المراكز ، منها المركز الأول في هامبورغ لاتحاد المصورين العرب وبعدها مسابقة الإمارات والمركز الثاني في مسابقة بيت العرب الأولى

وغيرها والحمد لله.

 

6- هل استفدت من وسائل التواصل الاجتماعي للترويج لأعمالك الفوتوغرافية ؟

من ناحيتي أي شخص مجرد انه يشاهد  أعمالي – هذا يكفيني ولا يهم  التعليق أو اللايك …ونعم استفدت منها ولكن ليس بشكل مبالغ فيه .

 

٨- ما هي السلبيات التي أصبحت دخيلة على هواية التصوير الفوتوغرافي ؟

من سلبيات التصوير في الوقت الحالي كثرة الأستاذة وكثرة الدورات من البعض التي يستخدمها بشكل سلبي  أو دون دراية والتصوير أصبح فن وأدب ..ومن المشاكل  التي أشاهدها أو السلبيات هي وجود مدرب أو مدربه يخطئ في كتابه إعلانه أو ردوده في أساسيات اللغة فما بالك بما سيستفيد منه المتلقي .

 

٩- برأيك هل الورش والدورات الخاصة بالتصوير الفوتوغرافي تساعد في تطوير المصور ؟ وهل يمكن الاستغناء عنها ؟ وما هي البدائل لذلك ؟

الورش والدورات مهمة جدا أولا لكسر حاجز الخوف من الخروج وثانيا للاستفادة وهذا يعتمد على الشخص نفسه هناك مصورين لا تخرج منهم المعلومة إلا بالحسرة وهناك من لا يبخل عليك بأي حرف,  وبما أننا في زمن الماديات أصبحت الاستفادة من الورش المجانية صعب

والبديل سهل جدا القراءة والتعلم من الكتب والتجارب الشخصية ليس عيب أن  تخطيء

على سبيل المثال عند بدايتي للتصوير الرياضي بالإضافة إلى الصور التي أشاهدها قبل أي مباراة والكتب اللي أقراها أصحبت التقط صور في الملاعب لمده لا تقل عن ٤ أشهر دون أن احصل على أي صورة ناجحة !

 

 

 

 

 

١٠- هل هناك رسالة معينه توجهها الى المبتدئين في التصوير الفوتوغرافي ؟

 

رسالتي للمصورين المبتدئين هي أولا ضرورة القراءة عن الكاميرا التي يستخدمها ويعرف أسرارها ويتعلم أن يتقن التصوير فيها قبل أن يدخل في كيفية التصوير وأساسياته, فمن غير المعقول أن يكون المصور لا يعرف كيف يستخدم كاميرته ولا كيفية تغيير الإعدادات

 ( اقرأ , شاهد صور للموضوع المطلوب تصويره , تعلم , طّبق ثم أستفد من تجارب الآخرين )

 

 

١١- ما هي رسالتك في التصوير الفوتوغرافي ؟

رسالتي في التصويرهي أولا رفع اسم الكويت في كل محفل أشارك فيه وأعطي انطباع ممتاز عني كمصور كويتي رياضي للمتلقي ونشر أعمالي بشكل جيد بعيد عن الابتذال .

 

 

رابط المقابلة في جريدة الحقيقة

http://www.alhakea.com/word/?p=128523